وكيل الكليـة لشئون التعليم و الطلاب

Star InactiveStar InactiveStar InactiveStar InactiveStar Inactive
 

  كلمـــــة

الأستـاذ الدكتـور

عاطف عدلى فهمى

 


وكيل الكليـة لشئون التعليم و الطلاب

 

بناتـي طالبـات الكليـة ومعلمـات المستقبل

نرحب بكن في كلية التربية للطفولة المبكرة

جامعة القاهرة

ونهنئكم بالعـام الجامعــي الجـديد

بناتي الأعزاء ... معلمات المستقبل

من أهـم المشكلات التي تواجه الحيـاة الاقتصادية في حضارتنا الحديثـة المعقـدة هـي مشكلـة توجيـه الأفـراد نحو المهـن التي تصلح له ويصلحـون لها . وهـذه المشكلـة لا يقتصر أثـارها على الحياة الاقتصـادية وإنما نرى انعكاساً على الأفراد من حيث سعـادتهم ورضـاهم الشخصــي على العمل الذي يقومون به وبالتالي يتأثر كم انتاجهم ونوعيته.

معلمة الطفولة المبكرة 

     هي مهنة غاية في الحسـاسية وتحتاج إلى خصـائص شخصية وتدريب وتأهيل معين ودقيق، حيث أن معلمة الروضـة تشارك مع الأسـرة بشكل رئيسـي فـي بنـاء القـاعدة النفسيـة والمعرفيـة الأساسية للإنســـان ولا يستطيع أي منا إنكــار أهميـة الخبرات التي يمر بها الإنسـان في مرحلـة الطفولـة المبكرة وأثارها على حياته المستقبلية، فهو في هذه المرحلة يكون سريع التأثر بما يحيط به، لذلك فإن لرعايته في هذه المرحلة أهمية كبيرة ومن هنا تنبع أهمية هذه المهنة

    وللأسـف على الرغم من أهميتها وحساسيتها إلا أن فهمنا لسمو رسـالتها يتقلص يوم بعـد يوم ولعل السبب في ذلك يعود إلى جهل الناس بمعظم ما يتعـلق بهذه المهنة من معلومات ويطال هـذا الجهل أحياناً المعلمة نفسها فهي لا تعرف الكثير عن مهنتنا وفى معظم الأحيـان اختيـارها مجبرة أو بالصدفة مما يجعلها غير مؤهلة التأهيل الكافي للقيام بعملها على أكمل وجه 

 معلمة الطفولة المبكرة 

هي التي تقوم بتربية الطفل فـي مرحلـة الطفولة المبكرة وتسعى إلـى تحقيق الأهداف التربويـة التـي تتطلبها المناهج  مراعيـة الخصـائص العمريـة لتلك المرحلــة، وهـى التـي تقـوم بإدارة النشـاط وتنظيمـه فـي غرفـة النشــاط وخارجها إضافـة إلــى تمتعها بمجموعـة من الخصائص الشخصية والاجتماعية والتربوية التي تميزها عن غيرها من معلمات المراحل العمرية الأخرى 

معلمة الطفولة المبكرة 

تقوم بأدوار عديدة وتؤدى مهـام كثيرة ومتنوعـة تتطلب مهـارات فنيـة مختلفة يصعب تحديها، فهي مسئـولة عن ما يتعلمه الطفـل إلـى جانب مهمـة توجيهيـة حول نمو كل طفل من أطفـالها فـي مرحلـــة حسـاسـة من حيــاتهم، وتبدأ هـذه المرحلـة بالتخـطيط وتسـتمر بالتنـفيذ وتنتهي بالتقـويم والمراجعة كما أن للمعلمة دوراً في تطوير العملية التربوية لأنها على تماس دائم مع الأطفال 

و بذلك أهنىء كل طالبة التحقت بالكلية هذا العام

والله ولـــى التوفيـــــــــــق ،،،

 

 

                  أ.د.عاطف عدلى فهمى